الاستيراد من الصين وأسراره التي لا غنى عنها لكل فرد أو شركة تجارية

هل تعتبر عمليات الاستيراد من الصين والتصدير أهم المعاملات التجارية في العالم؟ الاستيراد والتصدير عملية بسيطة ومباشرة، قد تكون مربحة جدًا لأولئك الذين يتمتعون بالمهارة المناسبة فيها.

ما مفهوم عمليتي الاستيراد والتصدير؟

يُعرف شراء وشحن البضائع من دولة أجنبية باستخدام أي من وسائل النقل لبيعها في الأسواق المحلية باسم الاستيراد. أما التصدير فهو إحدى أشكال التجارة الذي يتم فيه تهيئة المنتجات بناءً على طلب المشتري، ثم نقلها الى أي بلدٍ أجنبي من خلال استخدام أي من وسائل الشحن المتاحة.

الاستيراد من الصين لكل فرد وشركة تجارية

لماذا يعد استيراد بضائع من الصين مهماً:

  1. خلق المزيد من فرص العمل.
  2. تحسين مستوى ونوعية الأسواق.
  3. جعل الاقتصاد المحلي أكثر قوة.

تتنافس العديد من الدول لتكون أكبر سوق مصدر في العالم، وتسيطر الصين على حصةٍ كبيرة من هذا السوق. فقد أصبح فيها الاستيراد أكثر شعبية من أي وقتٍ مضى. هذا البلد هو أكبر مصدر في العالم، فالآلاف من المستوردين يعملون على استيراد بضائع من الصين مما يُدر على الدولة مئات المليارات من الدولارات في كل عام.

تُصدر الصين سلعًا أكثر من أي دولة أخرى. تفتخر هذه الدولة بعدد كبير من الصناعات التي تنتج الكثير من السلع بأقل تكلفة ممكنة. حيث لا يمكن العثور على منافس للمنتجات الصينية في أي دولة أخرى على وجه الأرض من حيث السعر.

ومع تقدم التكنولوجيا التي وفرت طرق ووسائل مختلفة للسلامة سَمحت بتنفيذ الأنشطة التجارية دون الحاجة للسفر، من خلال اختيار شركة او مكتب استيراد من الصين والتصدير أيضاً.

اجراءات الاستيراد من الصين والخطة المتبعة لهذه العملية؟

في البداية يجب أن تقوم بإعداد خطة شاملة لعملية استيراد بضائع من الصين بالجملة قبل البدء بعملية الاستيراد نفسها. بالعادة تتكون الخطة من خمسة مراحل:

  • حدد المنتجات التي ترغب باستيرادها:

يعد الاستيراد أو الشحن من الصين خطوة كبيرة، ولكن أحد الأشياء الأولى والأكثر أهمية التي يجب القيام بها هو تحديد ما تريد استيراده من الصين. يتم ذلك عن طريق إجراء بحث في السوق المستهدف، ومعرفة عدد المنتجات التي ستحتاجها، ثم قم بمقارنة الأسعار مع منافسيك. هذه الأمور تكون في العادة ضمن دراستك التسويقية.

  • المعرفة الكاملة بالسوق الصيني:

يجب عليك أن تدرس السوق الصيني جيداً، والتعرف على كافة تفاصيل المنتجات التي تحتاجها وأسعارها داخل الصين حتى لا تتفاجأ أن سعرها أعلى مما تتوقع. وخلاف ذلك سيؤدي الى فشل عملية الاستيراد.

  • الدراية الكاملة بالقوانين الجمركية:

خلال إعداد خطتك للاستيراد من الصين، يجب عليك أن تضع في الحسبان القوانين والمعايير الجمركية التي ستطبق عليك في الصين. فالمعايير الجمركية تختلف من بلدٍ لآخر حيث أن المعايير بالنسبة للسعودية تختلف عن مصر وقطر تختلف عن الكويت وهكذا.

  • طرق تسويق المنتجات المستوردة وبيعها:

يجب أن تكون مُلم بجميع طرق التسويق الممكنة حتى تتمكن من بيعه في السوق المحلي، بحيث أنه في حالة فشل عملية تسويق المنتج وبيعه فسوف تكون عملية الاستيراد فاشلة ولن تحقق المراد.

  • السيولة الكبيرة:

السيولة المالية المتوفرة يجب أن تكون كافية لعدة عمليات من الاستيراد، فإن عملية الاستيراد لن تعود عليك بالمال الوفير خلال فترة قصيرة. لذا تكرار عملية الاستيراد أكثر من مرة سيحقق لك الأرباح تدريجيا.

كيف يتم الاستيراد من الصين بعد الانتهاء من التخطيط له:

  • المنتجات المرغوب بها.

بعد تحديد المنتجات فقد أصبحت تمتلك قائمة كاملة من المنتجات، ويجب أن تكون متأكد بأن جميع المنتجات التي حددتها هي منتجات يحتاجها السوق المحلي الذي تنوي البيع فيه.

  • تحديد مخاطر استيراد من الصين والمكاسب منها.

من المفترض أن تقوم بدراسة جدوى كيف تتم عملية الاستيراد، بهدف تحديد جميع المكاسب التي سوف تحصل عليها من هذه العملية. وأيضاً لتكون مستعداً لأي خسائر أو مخاطر قد تحصل خلال سير العملية.

  • التعامل مع مكتب استيراد من الصين وتصدير.

من خلال الاتفاق مع مكتب استيراد وتصدير، ستوفر على نفسك الكثير من الوقت والجهد والمال أيضاً. فالصين دولة ضخمة وأسواقها كبيرة جداً ويوجد بها الكثير من الخبايا التي لن تستطيع التعرف عليها خلال عمليتك الأولى.

سوف يقوم المكتب بإرشادك لأفضل المصانع والشركات التي تقدم منتجاتها بأسعار منافسة بعد التحقق منها أولاً. اضافة الى ذلك، سوف يستلم المكتب جميع المنتجات ويفحصها ويتأكد من سلامتها قبل عملية الشحن. يمكنهم ترجيح لك أيضا مواقع استيراد بضائع من الصين لتتبع الشحنات من الصين الخاصة بك.

  • الذهاب الى الصين.

بعد الاتفاق مع احدى مكاتب الاستيراد والتصدير في الصين يجب أن تجهز نفسك للذهاب الى الصين من خلال احدى شركات السياحة والسفر.

  • حان الوقت لإنهاء جميع اجراءات الاستيراد.

بعد الوصول الى الصين، والذهاب الى المصنع الذي تعاقدت معه، قم بتفقد واختبار المنتجات وتأكد من أن جميعها يحمل نفس المواصفات المتفق عليها والتي تلبي احتياج السوق المحلي المستهدف.

 

من مخاطر الاستيراد أيضا أن العقود في الصين ليس لها أهمية بالغة لذا يجب توخي الحذر عند التعامل مع المصنع وعدم دفع كامل المبلغ إلا بعد وصول المنتجات الى البلد الذي تريد.

احذر فالقضاء الصيني لن ينصفك أمام صاحب المصنع الصيني حتى وإن كانت شروط التعاقد في صفك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.